الكويت عاصمة الشباب 2017

عن الوزارة

نظر دولة الكويت إلى فئة الشباب كثروة حقيقة لا تعادلها أيما ثروة أخرى؛ ذلك لأن الدولة تعتبر الشباب في مقدمة مرتكزاتها الأساسية التي تعتمد عليهم في تحقيق أصناف التنمية المنشودة حtاضرا ومستقبلا شأنها شأن البلدان الأخرى. فالشباب بما لديهم من طاقات وقدرات ذهنية وجسمانية مميزة يمكن الاعتماد عليهم في شتى المجالات خاصة إذا أحسنت رعايتهم وحلّت مشكلاتهم وتوافرت متطلباتهم وذلّلت الصعاب أمامهم. وتشهد دولة الكويت حاليا اهتماما متواصلا بفئة الشباب من قبل القيادة السياسية العليا المتمثلة بحضرة صاحب السمو أمير البلاد وولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة، تمثلت في توفير الخدمات الضرورية لهذه الشريحة من المجتمع التي تمثل حاليا ما نسبته 72٪ تقريبا من التركيبة السكانية الحالية. ومن أشكال الارتقاء الحالي والملحوظ بفئة الشباب هو إيجاد وزارة دولة خاصة بشئون الشباب، وقد بدأت هذه الوزارة فور إعلانها بوضع الخطط والأفكار لتبني قضايا الشباب على جميع المستويات الحاضرة وقريبة المدى والاستراتيجية. وقد صاغت الوزارة رؤيتها لتكون: "شباب متمسك ومرتقٍ بالقيم الوطنية، مبدع وشريك في التنمية المستدامة"